وزير الخارجية: العطاء الإنساني أضحى ركنا أساسيا في سياسة الكويت<br /> – محليات

قال النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد إن إسهامات الكويت لنجدة المستضعفين والمنكوبين في العالم تعتبر امتدادا لإيمانها وقيادتها على مر التاريخ بأهمية العطاء الإنساني وأن هذا المبدأ أضحى ركنا أساسيا في سياسة الكويت بعيدا عن كافة الانتماءات الدينية والعرقية والسياسية والجغرافية.

وخلال استقباله اليوم الخميس رئيسة مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الكويت حنان حمدان، وتكريم مكتب المفوضية له بمناسبة حلول الذكرى الثالثة لمنح سمو الأمير لقب قائد للعمل الإنساني والكويت مركز للعمل الإنساني وفوز الكويت بعضوية غير دائمة في مجلس الأمن عامي 2018 و2019، أعرب الخالد عن بالغ الامتنان والاعتزاز لهذا التكريم، مشيدا بأوجه التعاون الوثيق والبناء القائم بين الأمم المتحدة والكويت.

بدورها جددت رئيسة مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الكويت حنان حمدان الإعراب عن وافر عرفان وتقدير المفوضية السامية للدعم المستمر الذي تقدمه الكويت وإسهاماتها الكبيرة للتخفيف من معاناة اللاجئين حول العالم، مشيدة بالدور الإنساني الريادي الذي تضطلع به الكويت في هذا المجال.

وقدمت حمدان خلال الاستقبال درعا تذكاريا للخالد تكريما لدوره في دعم العمل الإنساني للمفوضية والاستجابة لقضايا اللاجئين.

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *