الجهراء يلحق بالكويت الخسارة الأولى بالممتاز

















dot4line



تعادل بطعم الخسارة للعربي







شكرا لتصويت





التقيم
التقيم الحالي 5/0





الجهراء يلحق بالكويت الخسارة الأولى بالممتاز






تلقى الكويت الهزيمة الأولى في بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم بسقوطه أمام الجهراء بثلاثة أهداف مقابل هدفين، فيما انتهت مواجهة العربي وكاظمة بالتعادل السلبي مساء أمس الاربعاء، ضمن منافسات الجولة العاشرة.
أهداف اللقاء الأول سجلها للجهراء الذي رفع رصيده إلى 16 نقطة، حمود ملفي، والكاميروني رونالد “هدفين”، فيما سجل للكويت الذي تجمد رصيده عند 25 نقطة، يعقوب الطراروة “هدفين”.
بداية المباراة صبت في مصلحة الكويت الذي نجح في تسجيل أول أهداف المباراة في الدقيقة السابعة، ليرد الجهراء في الدقيقة 24 عبر حمود ملفي بهدف التعادل.
وفي الدقيقة 32 وضع الكاميروني رونالد الضيوف فريق الجهراء في المقدمة، ليرد أصحاب الأرض في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول بهدف التعادل عبر يعقوب الطراروة.
وفي الدقيقة الأولى من عمر الشوط الثاني سجل الجهراء هدف الفوز في المباراة، عبر الكاميروني رونالد، ونجح أبناء القصر الأحمر الحفاظ على تقدمهم في المباراة، بفضل انسجام الخطوط، وتألق الكاميروني رونالد، وأفضل اللاعبين في المباراة فيصل زايد، فيما لعب الحارس بندر سليمان دور صمام الأمان في المباراة.
في المقابل غاب أغلب اللاعبين في الكويت عن مستواهم المعهود، ولم يكن دفاع الأبيض في تركيزة المعهود، كما تأخر مدرب الفريق عبدالله أبو زمع في الدفع بأوراقة الرابحة، لاسيما جمعة سعيد، الذي دخل بعد فوات الأوان في المباراة.
وفي مباراة أخرى، تعادل العربي و كاظمة بدون اهداف اليوم الأربعاء، ليرفع الأخضر رصيده إلى 11 نقطة، فيما وصل البرتقالي إلى النقطة التاسعة.
ولم ينجح الفريقان في تحقيق الأفضلية على مستوى النتيجة، رغم الفرص الكثيرة التي أتيحت لهما على مدار الشوطين.
وجاءت البداية سريعة بتسديدة لبدر طارق، تصدى لها قائم الحارس حسين كنكوني، بعدها بثلاث دقائق دانت فرصة لبوبي كليمنت الذي سدد بقوة ليتصدى لها كنكوني ببراعة.
واستمر اللعب سجالا بين الفريقين ليطلق عمر الحبيتر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها سلمان عبدالغفور إلى ركنية بصعوبة.
وطالب كاظمة باحتساب هدف لمصلحته، سجله المدافع ليما، وألغاه الحكم بداعي التسلل، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وواصل العربي أفضليته مع انطلاقة الشوط الثاني ودفع المدرب محمد إبراهيم بمشاري الكندري والبرازيلي ليوناردو بدلا عن الرزيقي والموسوي لتفعيل الهجمات.
وضاعت أكثر من فرصة لهز الشباك عبر كليمنت، وبدر طارق الذي سدد آخر الكرات الخطيرة التي تصدت لها العارضة لتنتهي المباراة بدون أهداف.












المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *