الخالد وممثلة الاتحاد الأوروبي يبحثان مساعي الأمن والاستقرار

التقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد مساء أمس الأول الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوربي نائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني، بمناسبة زيارتها إلى البلاد للمشاركة في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق والاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد “داعش”.

ونوه الخالد خلال اللقاء بالعلاقات المتينة التي تجمع الكويت والاتحاد الأوروبي، مشيداً بمساهمات الاتحاد الكبيرة من أجل تحقيق الأمن والاستقرار إقليمياً ودولياً.

من جانبها، أشادت موغيريني بالعمل المشترك الوطيد، الذي يربط بين الكويت والاتحاد الأوروبي.


وجددت الإعراب عن بالغ التقدير لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد على الدعوة لاستضافة مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق برئاسة مشتركة بين الكويت والعراق والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي، منوهة بدور الكويت ومساعيها لدعم الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى تعزيز الأمن وإرساء السلام ومعالجة الأزمات التي تواجه دول المنطقة.

وقالت إن الاتحاد الاوروبي سيعمل مع الكويت على تأكيد دعمهما للعراق في المرحلة الحرجة، التي يمر بها، مؤكدة حرص الاتحاد على العمل مع الكويت بغية تعزيز الاستقرار والازدهار في العراق.

والتقى الخالد، أمس، مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، وذلك بمناسبة زيارته إلى البلاد للمشاركة في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد «داعش»، ومؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق.

وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين، ومناقشة مستجدات القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.


المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *