كفيل القتيل السوداني في الوفرة يعترف بقتله


بعد مشاجرة حامية انتهت بتهشيم رأس الوافد بآلة حادة

تمكن رجال مباحث الإدارة العامة للمباحث الجنائية – إدارة البحث والتحري في محافظة الأحمدي، بتعليمات مباشرة من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء خالد الديين، والمدير العام للإدارة العامة للمباحث الجنائية بالإنابة العقيد خالد خميس، من فك طلاسم قضية وفاة راعي إبل سوداني يعمل في مزرعة أحد المواطنين في منطقة الوفرة، وعثر عليه مقتولاً مساء أمس الأول، وذلك عندما تمكنوا من تحديد هوية القاتل، وهو كفيله المواطن، الذي ضربه بآلة حادة على رأسه بسبب خلافات تتعلق بالعمل، وعلى مرأى ومسمع من شقيقه، الذي يعمل معه في نفس المزرعة.

بلاغ واستنفار

وفي التفاصيل، التي رواها مصدر أمني لـ«الجريدة» فإن غرفة عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغاً مساء أمس الأول من مسؤولي مستوصف منطقة الوفرة الزراعية أفادوا من خلاله بوصول وافد سوداني إلى المستوصف جثة هامدة وتوجد شبهة جنائية حول الوفاة، حسب إفادة الطبيب، الذي تولى فحص الوافد، واكتشف وجود ضربة قوية على رأس المتوفي أدت إلى نزف الدماء بشكل كبير، مشيراً إلى أنه فور تلقي البلاغ، توجه رجال أمن مديرية أمن محافظة الأحمدي ورجال المباحث والأدلة الجنائية والطبيب الشرعي ووكيل النائب العامة إلى موقع البلاغ.

جريمة مكتملة الأركان


وأضاف المصدر أن المعاينة الأولية للطبيب الشرعي لجثة المجني عليه دلت على أن الوفاة ناتجه عن ضربه بآلة حادة على رأسه، كما تبين وجود عدة كدمات في جسده، مما يعني تعرضه للضرب المبرح قبل وفاته، مشيراً إلى أن الطبيب أمر برفع الجثة وإحالتها الى إدارة الطب الشرعي لإيقاع الكشف الجنائي عليها، مبيناً أن رجال المباحث تحفظوا على كفيل المجني عليه وشقيقه بعد أن أبلغهم العاملون بالمستوصف بأن الجثة أحضرت من قبلهما الى المستوصف، لافتاً إلى أن رجال المباحث انتظروا حتى وصول التقرير الجنائي النهائي، والذي لم يتأخر كثيراً، وأشار إلى أن الوفاة جنائية مكتملة الأركان وأن الفحص الجنائي بين وجود إصابات متفرقة في جسد المجني عليه السوداني.

وأشار المصدر إلى أن رجال المباحث أخضعوا الكفيل وشقيقه لعملية تحقيق موسعة أنكرا خلالها معرفتهما بوفاة الراعي السوداني، وأنهما حضرا يوم الحادث ووجداه ساقطاً وسط بركة من الدماء، مبيناً أن رجال المباحث ضيقوا الخناق على كفيل السوداني، الذي لم يصمد طويلاً وانهار واعترف بأنه تشاجر مع الراعي السوداني بسبب خلاف على العمل وتطور الشجار إلى تبادل ضرب بينهما قبل أن يأخذ هو آلة حادة وانهال بها ضرباً على رأس المجني عليه وجسده حتى خرّ صريعاً، ومن اتصل بشقيقه وأبلغه بما حدث، وبالفعل حضر شقيقه وحملا الراعي وتوجها به إلى المستوصف وأبلغا بأنهما عثرا عليه بهذه الحالة.

أداة الجريمة

وذكر المصدر أن رجال المباحث اصطحبوا المواطن المتهم إلى مسرح الجريمة ومثل كيفية قتله للراعي، وأرشدهم إلى الأداة التي استخدمها بضرب المجني عليه وكان يخفيها في أحد الأماكن بالمزرعة، وهي عبارة عن حديدة، لافتاً إلى أن رجال المباحث الجنائية وبتوقيع الكشف الجنائي عليه تبين وجود إصابات متفرقة في جسمه ناتجة عن اشتباكه مع المجني عليه قبل قتله، مشيراً إلى أن وكيل النائب العام أمر بحجز المتهم على ذمة القضية وعرضه على النيابة العامة صباح اليوم.


المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *